مـنـتـديـات الـجـيـل الـصـاعـد
أهلا وسهلا بك أيها الزائر/ة زدتنا شرفا بوجودك بمنتديات الجيل الصاعد أتمنى لك أن تقضي أروع وأجمل الأوقات بمنتدانا الأخلاقي والإسلامي بإذن الله للدخول إلى المنتدى إضغط على كلمة دخول أسفل وللتسجيل إضغط على كلمة تسجيل أسفل وحياكم الله في منتدانا.

مـنـتـديـات الـجـيـل الـصـاعـد

أهلا وسهلا بكم في منتديات الجيل الصاعد نتمنى لكم أن تقضو أروع وأجمل وأحلى الأوقات في منتدانا الزاهر الصاعد بإذن الله تعالى حياكم الله
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكم في منتديات الجيل الصاعد
نتمنى لكم قضاء أجمل الأوقات معنا وشكرا
 
مع تحيات إدارة منتدى الجيل الصاعد

('أهلا وسهلا بك يا زائر في منتدي الجيل الصاعد نتمنى ان تقضي

أروع واجمل الاوقات في منتدانا ونتمنى ايضا ان تكون في تمام الصحة والعافية')


شاطر | 
 

 شرح عن القدس في ذاكرتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ليث
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 6
تاريخ الميلاد : 09/10/1995
تاريخ التسجيل : 25/09/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: شرح عن القدس في ذاكرتي   الإثنين نوفمبر 15, 2010 12:58 am

** تعريف بالشاعر قائل النص:
الشاعر الدكتور حسن يوسف كمال شاعر عربي معاصر من دولة البحرين إحدى دول الخليج العربي ، ولد في العام 1942 بقرية الدّية في البحرين. تخرج من الجامعة العربية ببيروت قسم اللغة العربية وآدابها سنة1970.عمل في الإذاعة البحرينية مذيعاً ومعداً ومقدماً للبرامج. شغل منصب الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في البحرين.
ساهم في النهضة الشعرية بوطنه البحرين؛ له ديوان شعر مطبوع بعنوان : من أغاني القرية.

(جو النص *** مناسبته)
لقد ملأ حب القدس قلب الشاعر وملك جميع أوصاله فأراد أن يعبر عن هذا الحب في قلبه وقلوب جميع المسلمين في العالم.
** الفكرة العامة للنص:
حب القدس عميق وخالد في قلوب الجميع.
الأفكار الفرعية" الجزئية":

1

ـ حب خالد يراود الفكر والخيال. ( في بالى دوماً ---- في بالى مسكنها القدس (
2
ـ ذكريات خالدة وتاريخ مجيد. ( في خَلَدي ----- في ذاكرتي صورٌ تطفو
(
3
ـ صمود وتحدى للمؤامرات. ( تاريخك علمني الأملا---- يلقى بعصي وحبال(
4
ـ أمل اللقاء والعودة للديار. ( وسأبقى أنشد ---- ونعيد وصالاً بوصال (
** المفردات :ـ
(بالى: فكرى وخيالي) ـ دوماً : دائماً ـ يأس : إحباط والمضاد أمل ـصريع قتيل والجمع صرعى ــ الأكناف الجوانب والمفرد كَنَف ـ البدر القمر ليلة اكتماله ـ حيارى تائهين ـ ترسو تستقر وتصل خَلَدي نفسي وفكري وبالى الجمع أخلاد ـ تعدو تسير مسرعة ـ صهيل صوت الحصان ـ حطين معركة حطين التي دارت بين المسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي والصليبيين في عام 1187 وانتصر فيها المسلمون وتم تحرير بيت المقدس وطرد الصليبيين. ــ عمر هو الخليفة الراشد عمر بن الخطاب ومناسبة ذكره هنا حين فتح المسلمون بيت المقدس وتسلم عمر بن الخطاب مفاتيح بيت المقدس من بطريارك الروم صفريانوس وأعطى عم لأهلها الأمان.
القسام : هو عز الدين القسام المجاهد السوري الذي جاء إلى فلسطين ليحارب البريطانيين واليهود واستشهد في أحراش يعبد عام 1935. أهفو: يخفق قلبي شوقاً ـ أغفو أنام نوماً خفيفاً ـ من الغفوة الاسم ـ حُلْمي: الحُلْم ما يراه النائم في المنام / الحِلْم:الصبر والأناةـ الحُلُم: هو مرحلة البلوغ عند الأطفال أي بلوغهم مبلغ الرجال ــ القبة: قبة الصخرة المشرفة التي بناها عبد الملك بن مروان ـ يرنو : يتطلع ، يدقق النظر ، يرّف: يرفرف بجناحيه أي يطير نحو القبة ـ منثوراً: مبعثراً ، ملقىً ـ الكف باطن اليد والجمع أكُف وكفوف ـ أشرعتي: الشراع راية توضع فوق السفينة لتحركها باتجاه الرياح والمفرد شراع. النَّوء: المطر الشديد ، الإعصار والجمع أنواء. ـ أخشى أخاف ـ ألثم أقـُبل ـ صيرني حولني وجعلني أصير كالرجال ـ أوصالي أعضاء الجسم ، المفاصل والمفرد وُصْل ـ أيقونة: كلمة انجليزية معناها رمزاً أو علامة تستخدم كثيراً في الحاسب الآلي لتدل على علامة البرنامج ـ نعالي : حذائي والمفرد نعل ــ صنارة: آلة لصيد السمك يوضع بها الطُّعم ــ نزال:حرب ـ أُفقس: أُبطل ـ الحاوي: ساحر يوهم الناس بأعمال خارقةـ وصال: لقاء واجتماع.
*** شرح النص:

المقطوعة الأولى :
يعبر الشاعر عن حبه الخالد لمدينة القدس وكيف أن حبها دوماً في باله ولن يصرفه اليأس و عدم الوصول إليها عن حبها وتذكرها دوماً وإن قُتل في سبيل الدفاع عنها فهو شهيد وسيقام له عرس يكون فيه كالبدر وسط النجوم. ثم يخبر مدينة القدس بأن لا تجزع من رحيل أبنائها فهم شهداء مصيرهم الجنة حيث هي منازل الشهداء وبر الأمان ، أما قتلى الاحتلال الغاصبين فإنهم يذهبون حيارى تائهين لا يـُعرف مصيرهم وتبقى جثثهم ملقاةً في ساحة المعركة تدوسها الأقدام....
المقطوعة الثانية :

يتذكر الشاعر في هذه المقطوعة تاريخ القدس الحافل بالبطولات والذكريات المجيدة حيث معركة حطين التي خاضها المسلمون ضد الصليبيين ، وعمر بن الخطاب حين دخل بقوات المسلمين بيت المقدس ، وعز الدين القسام الذي حارب وجاهد اليهود واستشهد دفاعاً عن ثراها وحـِماها.
ثم يخبر الشاعر القدس بأنه دائم التطلع إلى ذاك التاريخ المجيد متمنياً أن يكون في هذه الأمة أبطالٌ يعيدوا هذا التاريخ على هذه الأرض الآن ( أي من الدول الشقيقة ) ويتخيل الشاعر القدس طيراً دائم النظر لقبة الصخرة المشرفة متجهاً إليها ويتخيل المجاهدين المقاومين يأتون لفك حصارها وتحطيم قيدها وتستمر الصور تتوالى وتتوالى على ذاكرة وخاطر الشاعر .....
ثم يشيد الشاعر بتاريخ القدس الحافل وكيف أنه تعلم من أبطال التاريخ في القدس كيف يكون لديه الأمل في النصر المحتم ، وكيف جعل التاريخ منه بطلاً صابراً صامداً في وجه النكبات وداخل مخيمات اللجوء والتشرد حيث المعاناة ، فهو كشجرة الزيتون معطاءٌ صامدٌ متمسكًٌ بأرضه متشبثٌ بها لا يخاف الأحداث مهما بلغت شدتها . إني أعشقك يا قدس وأعشق كل شئ فيك حتى الحيطان أعانقها وأقبلها.
*** المقطوعة الثالثة
يعبر الشاعر عن عميق حبه لمدينة القدس قائلاً يا قدس إن حبك في فكرى يسرى في أوردتي وشراييني كالدم وأنا بدونك يا قدس ليس لي وطن انتمى إليه وأنا مجهول الهوية لا يعرف لي نسب كشهر رمضان لا يعرف بدايته إلا بظهور الهلال...
لن أقبل بديلاً عنك أي أرض ولن أقبل مساومات اليهود ولن أخضع لمبادئهم التي ينادون بها ولن أستسلم لن أقبل إلا بتحرير كامل أرضك و ( هنا نتحدث عن مفاوضات اليهود مع العرب في قضية الأرض مقابل السلام ـ حيث إعطاء اليهود العرب أرضا مقابل تخليهم عن المقاومة وتوفير الأمن للإسرائيليين و التنازل عن القدس وقبول الأرض محدودة المساحة حيث البحر محدود الشطآن وبقعة أرض محاصرة من جميع الإنحاء ضيقة بحجم ضئيل تساوى حجم الحذاء.
ولن اقتنع بمبدأ السلام الزائف الذي ينادون به لأن سلامهم ما هو إلا ستار لجرائمهم ومخبوء تحته وحش الحرب وفيه طعم لحروبهم وغدرهم....
وسأبقى بالمرصاد لهم أبطل حيلهم وخداعهم ومكرهم كاشفاً تدابيرهم كما أبطل موسى عليه السلام حيل سحرة فرعون بأمر الله.( نذكر في اختصار كيف جمع فرعون السحرة وألقوا الحبال والعصي وسحروا أعين الناس وأوهموهم بان الحبال تتحرك وتهت وتسعى وكيف حينما ألقى موسى عصاه فابتلعت كل الحبال والعصي بأمر الله
*
** المقطوعة الأخيرة:

وسأستمر في ترديد نشيد العودة للقدس فمهما طال تباعدنا ومهما حـِيل بيننا وبينك ، فلا بد من أن يأتي اليوم الذي فيه يلتقي الأحباب بالأحباب ويجتمع الأهل بالأهل في أهنأ وأحسن حال.

*** مظاهر الجمال

: الصور الجمالية في العبارات الآتية:ـ
لن يهز منى دونك يأس ، صريع الأكناف شهيد كالبدر ، قتلاك مراكبهم ترسو في بالى ، في بالى مسكنها القدس ، في خلدي أنت تجولين / تقيمين ، في ذاكرتي صور تطفو ، تاريخك علمني الأملا ، حيطانك ألثمها قبلاً ،
الكنايات:
لن أقبل أيقونة وطن أو أرضاً بمقاس نعالي : كناية عن رفضه لمساومات اليهود .
لن أبلع صنارة سلم ،
سأفقس ألعاب الحاوي ... كناية عن مكر اليهود وتدابيرهم في الخفاء. خيمة نكبات صابرة : كناية عن معاناة الشعب الفلسطيني وتشرده بعد النكبة في خيام اللجوء.
أنت في بالى في أوصالي في أعصابي : كناية عن الحب المتجذر في أعماق قلبه.
الأساليب البلاغية :
يا قدس أسلوب انشائى ، نوعه نداء ، غرضه التعظيم.
دلالات الألفاظ والعبارات:

الأكناف : أفاد جمع كلمة الأكناف أن كل جانب في مدينة القدس موضع شهيد وهذا دليل على حجم التضحيات من أجلها.
خيول تعدو ، وصهيل ، وغبار : توحي بشدة المعارك التي خاضها أهل القدس في سبيل الدفاع عنها.
صلاح الدين ، عمر ، القسام: ذكرهم الشاعر ليذكرنا بهؤلاء القادة العظام والمجاهدين حتى نسير سيرهم وندافع عن القدس مثلهم، فهو يولد فينا العزم والتحدي والبطولة.
استخدام الشاعر للألفاظ المضارعة
(
أرى ، أهفو ، أرسمك ، يرنو ويرف ، ألثم ،سأبقى ) للتعبير عن تجدد الحب وتدفق المشاعر النابضة بحب القدس ، ولاستحضار صورة الشوق والحنين للقدس دوماً.
هزمته الكف: الكف رمز للمقاومين المجاهدين الذين يحملون السلاح في أكفهم وعلى أكتافهم دفاعاً عن القدس.
خيمة نكبات صابرة: رمز لمخيمات اللجوء التي أقام فيها الفلسطينيون بعد نكبة فلسطين عام 1948 حيث المعاناة والتشرد.
شجراً: رمزاً للعطاء
زيتوناً مشتعلاً : رمز للشعب الفلسطيني المتمسك بأرضه المتشبث بها وأيضا رمز للبطولة والمقاومة."ملاحظة أي أن شجر الزيتون يعمر طويلا ويصمد في وجه الأعاصير والرياح ولا تؤثر فيه الأحوال الجوية مهما بلغت قوتها"
تكرار النفي في : ( لن أقبل ، لن أبلع ) إيحاء وتأكيد لرفضه وعدم استسلامه ( رفض الذل والاستسلام ).
بحراً في كاس أو شطاً من دون رمال ، أرضا بمقاس نعالي : رمز لمساومات اليهود على الأرض.
سأفقس العاب الحاوي يلقى بعصي وحبال : رمز للسحرة في عهد فرعون الذين وأرهبوا الناس وأوهموهم بسحرهم.
غـــــداً : إيحاء بالتفاؤل وتعبير عن الأمل بالنصر والعودة والعيش الرغيد.
نعيد وصالاً بوصالِ : رمز للوحدة بين أبناء الوطن العربي جميعاً.
استخدام الشاعر الاسم تباعدنا ولم يستخدم بعدنا :
لأن تباعدنا توحي بأن البعد عن القدس رغماً عنه وليس بإرادته .
المحسنات البديعية:

الطباق بين سلم ونزال ، وأغفو و أصحو

بعد الأفكار نذكر الحقائق والشخصيات التي جاء ذكرها في النص و تحليل المضمون.
***
تفعيل وتطبيق النحو والصرف في أثناء حصص الشرح ومن ذلك:
(
كلمة جغرافية ، وكلمة رمضان ممنوعتان من الصرف اذكري السبب ولماذا نونتا في النص؟
ما إعراب يا قدسُ .. تاريخك ، .....الخ.
*****العاطفة التي سيطرت على الشاعر في النص :

عاطفة وطنية تزخر بمعاني الحب والاعتزاز بالقدس .

عاطفة تعبر عن مشاعر الغضب ضد الصهاينة ومشاعر الثورة والجهاد....

*** قيم وأحاسيس اكتسبت بعد دراسة هذه القصيدة :
الفخر بالانتماء لمدينة القدس التي قدسها وباركها الله.
الحسرة والأساسي لـِما أصابها وعدم نصرتها من قـِبل العرب.
الإصرار والعزيمة للدفاع عنها...
نشاط كتابي لملف انجاز الطالب:

إعداد قصائد ( شعرية أو نثرية ) قيلت في حب القدس وفى القدس من إبداعك أو تأليف شعراء وأد باء تغنوا بحب القدس.

انتهى شرح النص والتعليق عليه هذا مما وفقني إليه رب العالمين فما أصبت فيه فمن الله وحده وما أخطأت فمن نفسي والشيطان و هذا يذكرنا بما قاله يوماً العماد الأصفهاني:
(
إني رأيت أنه لا يكتب أحد كتاباً في يومه إلا قال في غده لو غـُيـِر هذا لكان أحسن ، ولو زِيـد هذا لكان يستحسن ، ولو قـُدِم هذا لكان أفضل ، ولو تـُرِِك هذا لكان أجمل ) وهذا من أعظم العبـِر على استيلاء النقص على جملة البشر!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الانين
™¤¦ مشرف الاقسام العامة ¦¤™
™¤¦ مشرف الاقسام العامة ¦¤™
avatar

الدولة : فلسطين
انثى
عدد المساهمات : 267
تاريخ الميلاد : 17/10/1996
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
العمر : 20
العمل : طالبة
المزاج المزاج : happy and sad

مُساهمةموضوع: رد: شرح عن القدس في ذاكرتي   الخميس نوفمبر 18, 2010 12:51 am

مشكووووور


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحنش الاسود
عضو مبذع
عضو مبذع
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 132
تاريخ الميلاد : 17/08/1995
تاريخ التسجيل : 16/09/2010
العمر : 22
الموقع : الكرة الارضية في المنزل
العمل : ايش ما بدك
المزاج المزاج : متقلب مع توقع نزول زخات من العصبية

مُساهمةموضوع: رد: شرح عن القدس في ذاكرتي   الإثنين نوفمبر 29, 2010 7:39 am

شكرا جزرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح عن القدس في ذاكرتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات الـجـيـل الـصـاعـد :: ™*•.¸¸.™ الأقسام التربوية والتعليمية ™.¸¸.•*™ :: منتدى للصف العاشر-
انتقل الى: